الحقيقه نور على طريق الهدايه


    سحب ترخيص «دلمون» يُسرِّح 35 موظفاً

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    Admin

    المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 14/10/2013

    سحب ترخيص «دلمون» يُسرِّح 35 موظفاً

    مُساهمة من طرف جعفر الخابوري في الإثنين أكتوبر 14, 2013 4:32 pm

    سحب ترخيص «دلمون» يُسرِّح 35 موظفاً

    عدد من المسرَّحين من «جامعة دلمون» يطالبون بإيجاد حل وتوفير شواغر وظيفية لهم - تصوير : عقيل الفردان
    تصغير الخطتكبير الخط
    الوسط - زينب التاجر 
    رفع 35 مُسَرَّحاً من جامعة دلمون - التي صدر قرار بسحب رخصتها الأسبوع الماضي - قائمة تضم أسماءهم ومسمياتهم الوظيفية لمجلس التعليم العالي أمس (الأحد) وذلك على أمل أن تتم مراعاة وضعهم وتوفير وظائف لهم تتناسب ومؤهلاتهم الأكاديمية وسنوات خبرتهم بعد أن باتوا بلا مصدر دخل.
    وفي سياق ذي صلة، قال عدد من الطلبة الدارسين في الجامعة إن الأخيرة رفضت تسليمهم الأوراق والوثائق المطلوبة لإتمام إجراءاتهم للتحويل للدراسة في جامعات أخرى بحجة عدم وجود خطاب رسمي من «التعليم العالي» بهذا الشأن، على حدِّ قولهم.
    إلى ذلك، أكدت وزارة التربية والتعليم أن «مجلس التعليم العالي باشر باعتماد شهادات طلبة جامعة دلمون».

    طلبة: الجامعة رفضت تسليمنا الوثائق المطلوبة للتحويل لجامعات أخرى
    35 مُسرَّحاً من «دلمون» المسحوبة رخصتها يخاطبون مجلس التعليم العالي
    الوسط - زينب التاجر
    رفع 35 مسرحا من جامعة دلمون للعلوم والتكنولوجيا والتي صدر قرار بسحب رخصتها الأسبوع الماضي قائمة تضم أسماءهم ومسمياتهم الوظيفية لمجلس التعليم العالي صباح يوم أمس الأحد (13 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) وذلك على أمل أن يتم مراعاة وضعهم وتوفير وظائف لهم تتناسب ومؤهلاتهم الأكاديمية وسنوات خبرتهم بعد أن باتوا بلا مصدر دخل.
    ووجهوا خلال حديثهم إلى «الوسط» مناشدة للقيادة السياسية للتدخل وحل المشكلة، فيما لفتوا إلى أنهم راجعوا «التعليم العالي» والذي «تعاطف» معهم ووعدهم برفع طلبهم لمكتب وزير التربية والتعليم ماجد النعيمي.
    ونوهوا إلى أن جميع الأسماء المرفوعة من الموظفين البحرينيين المسرحين على خلفية مشكلة الجامعة و «التعليم العالي».
    وأشاروا إلى أن كثيرا من أعضاء الهيئة التدريسية من الأجانب باتوا يعانون من ذات المشكلة وأن لا دخل لهم بعد سحب رخصة الجامعة.
    واقترحوا أن يتم إيجاد شواغر لهم في وزارة التربية والتعليم أو جامعة البحرين أو في الجامعات الخاصة في أقل تقدير مع مراعاة سنوات خبرتهم ورواتبهم ومؤهلاتهم الأكاديمية.
    ولفتوا إلى أنهم مازالوا يداومون في الجامعة، منوهين إلى أنهم حتى الآن لا يعلمون ما هو مصيرهم ومصير رواتبهم لهذا الشهر فضلا عن مستحقاتهم بعد التسريح.
    وناشدوا مجلس التعليم العالي بالتفكير في موضوعهم، كونهم جزءا من المشكلة، لافتين إلى أن قرار سحب الرخصة جاء في مصلحة الخريجين فقط وإنهاء مشكلتهم بتصديق الشهادات أخيرا في حين برزت مشاكل أخرى كمشكلة الطلبة على مقاعد الدراسة والموظفين المسرحين.
    وذكروا ان الوزير خلال مؤتمر إعلان القرار أشار إلى أن «المجلس قرر إلزام الجامعة المسحوب ترخيصها بمراعاة مصالح أعضاء هيئة التدريس وسائر العاملين فيها وفقاً لأحكام القانون وتكليف الأمانة العامة للمجلس بمخاطبة الجهات المختصة بالمملكة بشأن ما يترتب على سحب ترخيص الجامعة من آثار»، آملين ان يتم تفعيل هذا القرار وإيجاد شواغر للمسرحين.
    وفي سياق ذي صلة، قال عدد من الطلبة الدارسين في الجامعة ان الأخيرة رفضت تسليمهم الأوراق والوثائق المطلوبة لإتمام إجراءاتهم للتحويل للدراسة في جامعات أخرى بحجة عدم وجود خطاب رسمي من «التعليم العالي» بهذا الشأن على حد قولهم.
    ورأوا أن ذلك يتعارض مع قرار مجلس التعليم العالي والذي يلزم الجامعة المسحوب ترخيصها بتسليم الطلبة كافة الكشوفات والوثائق والمستندات التي تتيح لهم الانتقال إلى جامعات أخرى.
    ولفتوا إلى أن هذه الإجراءات من شأنها أن تخسر الطلبة هذا الفصل الدراسي.
    وتحدث آخرون، ممن هم على وشك التخرج ان قرار سحب رخصة الجامعة لم يراعِ ظروفهم وطالبوا بتمكينهم من إتمام دراستهم وتخريج جميع الطلبة والذي اخرهم سيتخرج في الفصل الصيفي ومن ثم اتخاذ أي قرار حيال الجامعة.
    ونوهوا إلى أنه وفي حال قيامهم بالتحويل لجامعات أخرى فإن تلك الجامعات لن تعادل المواد التي حصلوا فيها على درجة تقل عن (c) كما أن كثيرا منها لا تعادل أكثر من 20 مادة وبذلك ستزيد السنوات الدراسية عليهم وهم مقبلون على التخرج.
    وأملوا أن يراعي مجلس التعليم العالي حالات الطلبة ممن هم على وشك التخرج وأن يقوم بتخريج الجميع من خلال انتداب إدارة مؤقتة للجامعة لحين يتم تخريجهم.
    صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4055 - الإثنين 14 أكتوبر 2013م الموافق 09 ذي الحجة 1434هـ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 26, 2017 7:25 pm