الحقيقه نور على طريق الهدايه


    حرائق أستراليا تقترب من سيدني

    شاطر
    avatar
    جعفر الخابوري
    Admin

    المساهمات : 41
    تاريخ التسجيل : 14/10/2013

    حرائق أستراليا تقترب من سيدني

    مُساهمة من طرف جعفر الخابوري في الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 5:00 pm

    حرائق أستراليا تقترب من سيدني

    بقايا منزل وسيارة محترقة إثر انتشار الحرائق في جنوب أستراليا - REUTERS
    تصغير الخطتكبير الخط
    جبل فيكتوريا (أستراليا) - أ ف ب 
    سعى عناصر الإطفاء الأستراليون أمس الإثنين (21 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) لاحتواء عدد من حرائق الغابات في جنوب شرق أستراليا تفادياً لتمددها وتجمعها ما قد ينشئ «حريقاً هائلاً» بالقرب من سيدني.
    وأتت النيران على أكثر من 200 مسكن وألحقت أضراراً بـ 120 آخرين بفعل الحرائق المستعرة منذ أيام عدة في ولاية نيو ساوث ويلز التي تشهد جفافاً ودرجات حرارة أعلى بكثير من معدلاتها الطبيعية. وتم إخماد عشرات الحرائق إلا أن 58 حريقاً لاتزال تتمدد و14 تم اعتبارها خارج السيطرة. واستمرت سحابة بيضاء سميكة بالتصاعد فوق سماء سيدني ما دفع بالسلطات إلى دعوة السكان إلى ملازمة منازلهم بأكبر قدر ممكن وتفادي ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.

    آلاف الإطفائيين يحاولون احتواء حرائق أستراليا تجنُّباً لتمددها
    جبل فيكتوريا (أستراليا) - أ ف ب
    سعى عناصر الإطفاء الاستراليون أمس الإثنين (21 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) لاحتواء عدد من حرائق الغابات في جنوب شرق أستراليا تفادياً لتمددها وتجمعها ما قد ينشئ «حريقاً هائلاً» بالقرب من سيدني.
    وأتت النيران على أكثر من 200 مسكن وألحقت أضراراً بـ 120 آخرين بفعل الحرائق المستعرة منذ أيام عدة في ولاية نيو ساوث ويلز التي تشهد جفافاً ودرجات حرارة أعلى بكثير من معدلاتها الطبيعية. وتم إخماد عشرات الحرائق إلا أن 58 حريقاً ماتزال تتمدد و14 تم اعتبارها خارج السيطرة. واستمرت سحابة بيضاء سميكة بالتصاعد فوق سماء سيدني ما دفع بالسلطات إلى دعوة السكان إلى ملازمة منازلهم بأكبر قدر ممكن وتفادي ممارسة الرياضة في الهواء الطلق.
    والأولوية بالنسبة لهيئات الإغاثة هي إخماد الحرائق التي أتت على 40 ألف هكتار قرب ليثغو التي تبعد ساعتين غرب سيدني. ويخشى رجال الإنقاذ من الارتفاع المرتقب لدرجات الحرارة اليوم (الثلثاء) و غداً (الأربعاء) ما قد يؤدي إلى استعار النيران وتجمع الحرائق مع حريق آخر في منطقة الجبال الزرقاء لتشكل حريقاً هائلاً يهدد عدداً من المناطق المأهولة.
    وقال رئيس قسم الإطفاء في ولاية نيو ساوث ويلز، شاين فيتزسيمونز «لا أعتقد أنني استخدمت يوماً كلمة (حريق هائل)»، مضيفاً «بالاستناد إلى البيانات المتوافرة من الأرصاد الجوية، من المتوقع جداً أن هذين الحريقين... سيجتمعان في وقت ما». وأمضى الإطفائيون الليل والقسم الأكبر من يومهم أمس في وضع أجهزة إطفاء حرائق لتفادي حصول مثل هذا السيناريو. كذلك استعرت نيران حريق آخر سبق أن أتى على 200 مسكن في منطقة الجبال الزرقاء الأسبوع الماضي، وبات يعتبر عند مستوى الطوارئ على ترتيب قوة الحرائق.
    وأضاف المسئول في قسم الإطفاء «لاتزال الحرائق البرية سريعة الحركة ويصعب إخمادها بالنسبة للإطفائيين كما أنها شديدة الحساسية على الرياح ودرجات الحرارة المرتفعة التي نشهدها حالياً».
    إلا أن شاين فيتزسيمونز نفى في المقابل التوجه لإجلاء السكان الـ 76 ألفاً في سلسلة الجبال الزرقاء الواقعة على بعد نحو 100 كيلومتراً من سيدني. مع ذلك تمت دعوة سكان بلدة بل إلى إخلاء منازلهم.
    وفي أنحاء أخرى من هذه السلسلة الجبلية، طلبت السلطات من السكان ملازمة منازلهم لكن مع التحضر لاحتمال قطع التيار الكهربائي عنها لأيام عدة. وأعلنت ولاية نيو ساوث ويلز جنوب شرق أستراليا أمس حال الطوارئ، ما سمح للإطفائيين بإخلاء المنازل بالقوة تحت طائلة دفعهم غرامة بحال امتنعوا على القيام بذلك.





    صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4063 - الثلثاء 22 أكتوبر 2013م الموافق 17 ذي الحجة 1434هـ

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 3:39 pm